ألاخبار

الجمعة، 15 مارس، 2013


البطالة

الانسان كل ما ياتي يوم يتقدم في العلم والمعرفة وكل يوم تزداد المعارف والاكتشافات ولكن هذه العلوم والاكتشافات يقابلها جانب اخر وهو نوع من المشاكل الذي يبتلى بها كل عصر،وفي عصرنا هذا نعاني كثيرا من امر مهم لايمكن التغافل عنه وهو البطالة..

وبالاستطاعة تعريفها بأنها قنبلة موقوتة قابلة للانفجار ومشكلة من مشكلات العصر ومن المعرو ف ان البطالة ظاهرة عالمية يعتذر ان يخلو مجتمع من المجتمعات منها وهي تأخذ اشكالا وانواعا عدة منها ما هو ظاهر سافر ومنها ما هو مقنع ولكل منهما اسباب ظاهرة وباطنة والبطالة تعتبر مرضا مزمنا يجب علاجها في هذا الزمن لكي لا يتطور وينتشر في هذا الزمن كالوباء،،تلاقي الكثير من الشباب الواعي وغيره بدون عمل يمشون في الشوارع في حين يمكن استغلالهم في الكثير من مجالات الحياة ولديهم قدرات بدنية وعقلية يمك توضيفهم لخدمة المجتمع وعكس ذلك ترى الذي يتجول في الشوارع ويقتل وقته ونفسه في المقاهي وصالات الالعاب وبرأيي وتعريفي لـ ألبطالة : مشكلة من اخطر المشاكل التي تهدد استقرار وتماسك المجتمع ..وان اسباب البطالة نجدها تختلف من مجتمع الى اخر حتى انها تختلف داخل مجمع واحد

ومن منطقة الى اخرى فهناك اسباب اجتماعية واقتصادية وسياسية و لكن كل منها يزيد من تفاقم مشكلة البطالة والاثار المترتبة على البطالة :

- الجريمة والانحراف

- التطرف والعنف

- تعاطي المخدرات

- الشعور بعدم الانتماء ..

ان مشكلة البطالة كما اوضحنا سابقا من اخر المشاكل التي تهدد العالم لذا علينا وضع سياسات وحلول لحل هذا المشكلة قبل تضخمها وتفقمها ..


صهيب ترزي..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق